تقارير و تغطيةدليل تكملفات خاصة

شيزوفرينيا، ليه لازم تشتري ايفون ١١ وليه لازم متشتريهوش. مقال مش تقني و بالبلدي!

في هذا المقال سنطرح إجابه لسؤال هام و مهم و صعب و بيجيلنا مره كل عام بين شهر سبتمبر و أكتوبر! و هو الله! الأيفون الجديد وهمي، جميل، رائع هل يجب أن أبدل تليفوني الحالي أم لا؟

إتفق العالم علي وجود فريقين فريق محبي أبل و هو فريق يذكرني بجمهور عمرو دياب سيحب أي شئ من إنتاج الهضبه! حتي لو كانت تكرار لكلمه واحده علي مدار ٣ دقايق عمر الأغنيه. نرجع للموضوع و هو الفريق الأخر فريق أندرويد و هو فريق سيقلل من أهميه أي شئ من إنتاج أبل حتي لو إخترعوا صاروخ بدون سائق! ممكن تشاركنا أي فريق يمثلك.

في هذا المقال لن نتغطي الفرق من الناحيه التقنيه و لكن من الناحيه العمليه فقط حيث نعلم أن معالج خماثي او ثماني النواه لن يفرق مع معظم المتابعين و لكن الفرق في حياتك هو الأهم.

أبل عند طرح الأعلان الرسمي للإيفون ١١ و باقي العائله ركزت علي الناحيه العمليه لأن من الناحيه التقنيه العديد من الأجهزه الصينيه و الكوريه تفوق إمكانيات الأيفون بمراحل مثلا الذاكره العشوائيه RAM في أيفون ٤ و في سامسونج جلاكسي نوت ١٠+ ١٢ رام! ثلاثه أضعاف بس هل تعتقد هذا مهم؟ الحقيقه نعم و لا! لقد حذرناكم أن هذا المقال يحتوي علي كثير من التناقضات و الشيزوفرنيا!

أبل ركزت علي ٤ محاور رئيسيه، التصميم و الجوده، الأمان، القوه و المتانه و أخيرا الكاميرا.

حيث ركزت علي تصميم عصري و أيضا من الألمونيوم الخالص حيث يضمن الخفه و المتانه و أيضا شكل جديد و مميز. و لكن ترتيب كاميرا جديد من وجهه نظرنا مزعج و أضاف العديد من السخريه. و رأينا التصميم جيد و ليس مثالي أو مميز. و لكن إضافه اللون الأخضر في فئه البرو iphone 11 pro و iphone 11 pro max من أفضل الإضافات و طرح ألوان جديده في النسخه iphone 11 جيد و لكن ليس مميز.

الأمان و هو من أهم مميزات أبل حيث تقوم أبل بدور الأخ الكبير big brother و فتتدخل في نمط إستخدامك و تمنعك من القيام بأخطاء قد تندم عليها و أيضا تمنع المبرمجين من وضع أي أجزاء في التطبيقاط التي يمكن أن تضرك بمدأ إحنا عارفين مصلحتك! أيوه بدل متبوظ منك الدنيا أو حد يضحك عليك أنا ححافظ عليك! هل تعتقد هذا جيد؟ الحقيقه مع أغلبيه المستخدمين نعم و بالذات إذا علمت إن حتي يومنا الحالي بعض المستخدمين مازالوا يعتقدون أن ملياردير نيچيري يريد مشاركتهم ثروته إذا ارسلوا له ٢٥٠ دولار بحواله!!
إشتراطات أبل و تحكمها في كل خطوه من بين برمجه و نشر التطبيقات و حتي كيفيه إستخدامك للجهاز شئ جيد و يضمن الجوده المرتفعه لمتجر تطبيقات أبل و الحمايه العاليه لخصوصيه مستخدمي أيفون عامه و لكن يأتي ببعض السلبيات و هي عدم توافر بعض التطبيقات، تقريبا عدم توافر العديد من التطبيقات المجانيه المتاحه لأندرويد و عدم القدره علي تغيير أي شئ في واجهه المستخدم.

القوه و المتانه من أفضل إضافات أبل في نسخه أيفون ١١ و هو أن كل العائله ضد الماء، ضد الأتربه و تستحمل الصدمات بشكل أقوي و أيضا الغطس مما يتيح لك التصوير في البحر مثلا دون الخوف من دقئق لملامسه الماء. هنا فريق أندرويد سيطرح إعتراض و هو سامسونج توفر نفس الأمكانيات من أكثر من ثلاثه أعوام. و هنا أحب أنوه أن في مراجعتنا لجهاز Samsung Note 10 Plus الجهاز يفترض أن يكون ضد الماء و هو الأعلي فالعائله. للأسف الجهاز توقف عن العمل و هو الأن في الصيانه!

بذكر الصيانه من وجه نظري أبل هي الأفضل في إحترام عملائها فأبل تعترف بجهاز أيفون من أي مكان فالأرض أو في كوكب زحل إذا أمكنك الذهاب هناك و سيتم تصليحه أو إستبداله في أي مكان طول فتره الضمان التي تصل اي سنتين إذا إشتريت إطاله الضمان. أما كل الأجهزه الأخري للأسف مازالوا لا يعترف إذا إشتريت الجهاز من المحل المقابل للتوكيل في نفس المركز التجاري!

الكاميرا. إضافه الكاميرا الثانيه في ايفون ١١ كنوع من الترقيه Iphone XR شئ جيد لإضافه العمق الموجود في iphone x و iphone xs و لكن إذا أنت من مستخدمي XR لن تشعر إن حياتك أتغيرت و أصبحت مصور عالمي لأن الجوده أصلا عاليه في XR و XS. و إضافه الكاميرا الثالثه في عائله PRO يضيف العرض و يعطيك مساحه أعرض للصور و هو مثالي في تصوير المناطق المفتوحه مثل المناظر الطبيعيه. التصوير الليلي تم تحسينه مقارنه بالأجهزه السابقه. السؤال هل عائله ايفون ١١ تحتوي علي أفضل كاميرا فالسوق؟ الإجابه أيضا تعتمد علي أنهي جزء من الإستداد تجلس فيه. الكاميرا رائعه بس ليست أفضل كاميرا فالسوق. أفضل كاميرا السوق لم تصل بعد! كل الأجهزه في الفئه المتاحه لديها كاميرات رائعه و الفرق بين ايفون إكس و ١١ موجود و لكن ليس خيالي.

الفروقات لن تغير شكل صورك إلا لو كنت مصور محترف و تقوم بتغير الإعدادات في كل صوره و ليس كمعظمنا نصور طبق في مطعم او لحظات اسريه بسيطه! كمعلومه جانبيه إذا لا تستخدم Google Photos حتي الأن فأنت تخسر الكثير!

السعر هو من أكثر الأشياء المحيره حيث أبل مازالت تغير سعر التخزين بشكل كبير بالرغم من أن سعر و حدات التخزين ٥١٢ فالسوق أصبحت شبه منعدمه و لكن أبل تعيش في ٢٠١٥ حتي الأن! ما علينا! أيفون ١١ من أفضل أسعار أبل و يتيح لعدد كبير من المستخدمين الحصول علي الجهاز و لكن أيفون ١١ برو أعلي بكثير من متوسط السوق حيث يصل الي ١٦٠٠ دولار و هو سعر ساذج و غير منطقي لإمكانيات التليفون. نحن نعلم أن سوق الخليج سيشتريه بس نصيحه أنت أولي بفلوسك!

معلومه مهمه لقد زكرنا ان RAM في سامسونج ٣ أضعاف أبل و Huwawi pro 30 ضعف المساحه هل هذا مهم؟ الأجابه طبعا مهم في خاصيات تعدد المهام و البرامج و الألعاب الكبيره مهم و لكن عند إختبار الأجهزه الثلاثه أيفون أعطي نفس الأداء و في بعض الأوقات أداء أفضل! كيف! ببساطه هو سر تفوق أبل و هو إنتاجها الجهاز و نظام التشغيل و هي ميزه لا يمكن لأي شركه منافسه أن تحصل عليها. الميزه تتيح لأبل الأستخدام الأمثل لكل إمكانيات الجهاز. تخيل سياره فيراري في طريق السرعه القصوي فيه ١٠٠ كم أو طريق مكسر و هو حال أندرويد إمكانيات خرافيه و لكن نظام التشغيل يعيق إستخدام أفضل.

نرجع للسؤال نشتريه او لأ؟ حرد هو إنت لاقي تأكل!! نرجع للجد. عائله أيفون ١١ سواء برو أو عادي هي من أفضل أجهزه فالسوق و لكن إذا كنت تملك أي جهاز بعد iphone 8 فالترقيه مش محسوسه و لكن الفرق شاسع بعد ايفون ٨.


هل ايفون ١١ يستاهل ٣ أضعاف سعر بعض أجهزه الأندرويد القويه الإجابه لأ. السعر ميستاهلش وبالذات إنه لم يقدم الفرق الرهيب بين xr و xs.
أبل ستظل واحده من أفضل الشركات المنتجه و الرائده في تصنيع الأجهزه المحموله و لكن حتي يتم توفير أحد برامج تحديث الأجهزه مثل الموجوده في أمريكا فليس من المنطقي تحديث جهازك كل عام و حاول تجربه أجهزه جديده مثل هواوي او سامسونج.

شاركنا برأيك إنت بتفضل إيه؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

إبق على اتصال

إحصلوا على باقة من آخر وأهم أخبار التكنولوجيا والاختراعات مباشرةً عبر بريدكم الإلكتروني
إشتراك
إغلاق
إغلاق