ألعاب

هل تود ان تلعب محلقا في السحاب؟!

نلاحظ الأن ظهر الالعاب السحابية على ساحة الألعاب على مختلف المنصات، فقد كانت هذه الالعاب في الماضي مجرد وعودا واخبار لا نعلم صحتها. فقد قامت بعض الشركات باضافة ميزة اللعبة السحابي في مطلع هذا القرن. ولكن الخدمة كانت محدودة وقتها، وغير متاحة لكل مستخدمي الانترنت، ولكن متاحة فقط لمستخدمي الواي فاي.

cloud-games

تطورت خدمة الالعاب السحابية بعد مرور عقد من القرن الواحد والعشرين علي يد شركة OnLive وشركة Gikai. ولكن مازالت الخدمة محدودة وقتها، إلى أن قامت شركة سوني بشراء براءة اختراع اللعب السحابي من شركة اونلايف، واشترت شركة جيكاي بالكامل. وتم استخدام الشركتين في وضع حجر الاساس لخدمة بلاي ستيشن ناو، والتي تم اطلاقها في عام 2014 ويشترك فيها اكثر من مليون شخص حول العالم.

وكم هي رائعة فكرة اللعبة السحابي. فمع هذه الفكرة، لن تحتاج إلى شراء جهاز ألعاب جديد كل فترة أو عدد من السنين. كما لن تحتاج ايضا إلى تعلية كفاءة الرسوميات لدى جهازك، ولكن كل ما عليك هو دفع اشتراك مقترن بوقت محدد لكي تستمتع بعدد هائل من الالعاب السحابية. كما يتاح لك اللعب من اي مكان وعلى اي جهاز، وتوقف اللعبة عند نقطة معينة في اي وقت واستكمالها عند نفس النقطة في اي وقت تريد، تماما كما تلاحظفي خدمة نيتفيلكس.

cloud-games

وكل ما تحتاجه بع\ ذلك هو اتصالك بخدمة انترنت سريع، وبالتأكيد هذا العمر يعد متورا الأن نظرا لوجود العديد من العروض التي تتنافس فيها شركات توفير النت. ولكن الموضوع هنا له أبعاد أخرى. حيث لا يمكن مقارنة لعب لعبة ما بتشغيل فيديو على يوتيوب أو نيتفيلكس مثلا، لأن تشغيل الفيديو على مواقع مثل هذه لا يتطلب سوى أن تكون متصلا بالانترنت ومن ثم اختيار الفيديو الذي تود تشغيله.

وقد تتحمل فكرة أن تنتظر ثانية أو اثنين أو اكثر قليلا إذا كنت تشاهد فيديو. ولكن، تخيل معي أنك تلعب لعبة مثل ماريو، فتحتاج هنا ان تحرك جهة اليمين أو اليسار أو القفز إلى أعلى، فتخيل لو انك اعطيت الأمر بالقفز ولم تستجب اللعبة لك على الفور. فهذا قد يكون غير مقبول بالنسبة لمحبي الالعاب كلهم. لذلك، فشركات العاب الانترنت عموما تحاول انتاج الخدمة السحابية لكنها مازالت في مرحلة التطوير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

إبق على اتصال

إحصلوا على باقة من آخر وأهم أخبار التكنولوجيا والاختراعات مباشرةً عبر بريدكم الإلكتروني
إشتراك
إغلاق
إغلاق