الأخبار

استطلاع “تك بالعربي” .. قبول فكرة الوصي الإلكتروني 60%نعم

استطلاع “تك بالعربي” .. قبول فكرة الوصي الإلكتروني 60%نعم

كتبت – أية نصر الدين 

في الوقت الحالي قلما يوجد من ليس لديه صفحات شخصيه على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التواصل والإطلاع على كل ما هو جديد، او ممارسة هواياته المختلفة من جدال وطرح ونقاش وأدبيات ومتابعة أخبار تهمه، أو قد يكون بسبب مواكبة المستجدات، فنشارك من خلال صفحاتنا أفكارنا وتوجهاتنا وصورنا التي قد تكشف عن كثير من خصوصيتنا، بل قد يتعرى البعض فكريا واجتماعياً من خلال صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن هل فكر أحد منا ما مصير تلك الصفحات الإلكترونية حال وفاتنا؟ وبحسب ما رصده الاستطلاع تبين60% نعم .. 30%لا.. 10% مش مهتم.

انقسم الشباب إلى فئات مختلفة، الأولي رحبت بفكرة الوريث الإلكتروني وتمثل الغالبية من الشباب والثانية رفضت الفكرة والثالثة غير مهتمة.

download

وافقت شيرين يسري، طالبة في كلية تربية، مع فكرة الوريث الإلكتروني تخليداً لذكراه، حيث توفي أستاذها الجامعي وحاول الطلاب تخليد ذكراه بذكر مواقفه الخاصة معهم علي صفحته الشخصية ونشر أيات قرأنية وأدعية بشكل مستمر لتكون صدقة جارية له، وأضافت ” الموضوع مطولش أكتر من 3 شهور لأن الدنيا تلاهي وطلاب نسوه ومحدش بيكتب حاجة على صفحته دلؤتي”

خالفتها الرأي مها طارق، طالبة في كلية آداب، بتعين الوريث أو “الوصي” على صفحتها الخاصة موضحة “أي إنسان عنده أسرار ومينفعش حد يعرفها غيره ولما أموت حبه صفحتي تموت معايا”

وقالت هبة محمد، ربة منزل ” حلوة فكرة أن حد يستخدم صفحتي بعد ما أموت عشان الناس تفتكرني ويدعولي لأن الناس بتنسي بسرعة الأيام دي “، مضيفة أنها ستقوم بتعين والداها لأنه أقرب شخص لديها وأكثر شخص تثق فيه وأكثر الأشخاص يستطيع إدارة صفحتها كما تريد.

وتنصح هبة علي أن يكون من صفات الوصي الإلكتروني يجب الأمانه والصدق وجدير بالثقة التي منحتهز إياها.

قال أدهم سليمان، طالب بكلية سياحة وفنادق، أنه عين صديقه القريب منه وصيه الإلكتروني، وأوصاه بأن يجعل صفحته دائما مفعلة ونشطة بالمنشورات الدينية وتخليداً له، وأضاف أن من شروط الوصي أن يكون أمين وجدير بالثقة وصادق ويجب أن يكون علي علم بجميع خصوصياته.

وقال محمد يسري، دكتور صيدلي ” أنا لما عرفت بموضوع الوصي الإلكتروني عينت أخويا وقولته شكل صفحتي بعد ما أموت عايزه إزاي”، وأضاف “الفكرة حلوة عشان في حسابات كتير بتتهكر وبتتسرق صورها أو معلومات خاصة بيها فهو حيقدر يتعامل معها”.

digital-assets-post

 

وقالت ريم محمد، طالبة في كلية تجارة، توفت صديقتها وأغلقت إدارة الفيس بوك صفحتها الشخصية الامر الذي أزعجهم جميعا، وتمنت أن تستطيع إعادة فتح صفحتها لتشعر بوجودها بينهم، وأضافت ” أنا حعين صاحبتي وصي على صفحتي بعد ما أموت لأنها أكتر شخص بثق فيه”.

ووافقتها الرأي بسنت، طالبة في آداب قسم أنثربيولوجي، على فكرة الوصي الإلكتروني معلقة ” أنا حوصي ماما وصي على صفحتي لأنها أقرب شخص ليا وبثق فيه، وأضافت ستوصي الوصي بجعل صفحاتها صدقة جارية لها بكتابة الأدعية والأيات قرأنية ليتذكرها أحبابها ويدعو لها بالرحمة.

واستكملت إذا عينها أحد وصي على صفحاته ستديرها بنشر الأدعية والأيات القرأنية بالإضافة إعادة نشر منشوراته السابقة (في مثل هذا اليوم)، ونشر هواياته وذكرياته مع أحبابه بشكل مستمر تخليداً له وليتذكره الناس بشكل مستمر ويدعوا له بالرحمة.

وأضافت سارة سعيد، طالبة بكلية تجارة، ” فكرة الوصي لحسابي الفيس بوك أفضل من أن الصفحة تتقفل أوتتهكر ويسرق صوري أو ينتحل شخصيتي ومحدش حيكون واخد باله”.

وقالت أية محمد، طالبة ثانوية، “أنا حعين بنت خالتي وصية على صفحاتي الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي لأنها أكثر حد بثق فيها، وعارفه عني كل حاجة وحديرها زي بالضبط”.

mortnumerique_775239733

وخالفتها الرأي دينا فتحي طالبة بكلية تجارة، “أنا مش حبه فكرة الوصي لو حد عزيز عليا أوي وشوفته أون لاين ساعتها حنهار وحفتكر أنه مات”، وفضلت غلقها بعد وفاته منعاً لقرصنة الحساب.

رفض أحمد صلاح، طالب بكلية حقوق، فكرة الوصي الإلكتروني معلق ” أنا أحب حسابي يتقفل بعد ما أموت ما قدرش أثق في حد أخليه يمسك حسابي غيري أي كان الشخص مين أكيد حيكون عنده فضول ويشوف خصوصياتي”، وأضاف “مش حقبل أكون وصي لحساب شخص حتى لو قريب مني أوي”.

وقالت إسراء محمد، مهندسة، ” حلوة فكرة الوصي للشخصيات المشهورة عشان الناس دايما تفتكرهم بس بالنسبالي لو حد قريب مني إحساسي حيكون سلبي مش إيجابيي”

وقالت سعاد علي، ربة منزل، ” توفي أبنها في حادث وحاول أبنها الأصغر بإدارة صفحته ولكنها رفضت لعدم قدرتها عل تحمل إدارة أحد مكانه معلقة ” إزاي أشوف أبني أون لاين على الفيس وانا عارفة أنه ميت دي حاجة تموتني أنا ”

social-media-dead2

وقالت سها طارق، معلمة، ” أنا مش مهتمة بفكرة الوصي الإلكتروني وشايفها مهمة للأشخاص المشورة بس لكن للأشخاص العادية لا أنا ممكن أكتفي إني أكتب نعي على صفحتي للشخص المتوفي أو أكتب مسدج لحد من أهله”

ووافقها الرأي عز الدين محمد، طالب بكلية تجارة، أنه غير مهتم بفكرة الوصي الإلكتروني ” أنا لسه مفكرتش في الموت ومش بحب أفول على نفسي”.

وقال محمد عبد القادر، طالب بكلية حقوق فرنساوي أنه يرفض فكرة الوصي على صفحته الشخصيه معللاُ “محدش حيعرف يدير صفحتي زيه فلأحسن تتقفل”

 


مقالات ذات صلة

زمن الـ MSN الجميل يعود

زمن الـ MSN الجميل يعود

كتبت – أية نصر الدين  في الوقت الحالي قلما يوجد من ليس لديه صفحات شخصيه على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف…

“التجارة والصناعة” شريك صناعي في معرض القاهرة الدولي للابتكار 2017م

“التجارة والصناعة” شريك صناعي في معرض القاهرة الدولي للابتكار 2017م

كتبت – أية نصر الدين  في الوقت الحالي قلما يوجد من ليس لديه صفحات شخصيه على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف…

Dell XPS 13 .. لاب توب جديد بمعالج إنتل المطور

Dell XPS 13 .. لاب توب جديد بمعالج إنتل المطور

كتبت – أية نصر الدين  في الوقت الحالي قلما يوجد من ليس لديه صفحات شخصيه على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف…


إبق على اتصال

إحصلوا على باقة من آخر وأهم أخبار التكنولوجيا والاختراعات مباشرةً عبر بريدكم الإلكتروني
إشتراك