الأخبار

(ابتكار مصري).. التماثيل التاريخية تتحدث إليك في المتحف الذكي

(ابتكار مصري).. التماثيل التاريخية تتحدث إليك في المتحف الذكي

كتبت- روان سامي

من الواضح أن الفكرة الخيالية عن وجود تماثيل تستيقظ وتتحدث إليك بات قابلة للتحقق في زمن تورة الابتكار المفتوح الذي أتاحته فكرة النظارة الافتراضية VR” “لتعيش في عالم افتراضي من الخيال، وذلك من خلال المتحف الذكي إذ ستتحدث إلى التمثال، وسيتحدث إليك، وستقوم بسؤاله عما تريد، وستراه يتحرك من مكانه، وأيضاً يمكنك أن ترى كل شيء حولك في المتحف.

في هذا الإطار كان لتــك بالعربي لقاء مع “بيتر إبراهيم”، والذي يبلغ 18 عاماً، ومقيد بالفرقة الأولى بكلية الإقتصاد والتجارة الدولية بالجامعة المصرية الصينية، والذي يعتبر من أوائل الطلاب التي يلتحق بتلك الجامعة عن طريق المنحة المقدمة إليه.

في البداية قال “بيتر” بدأت في مجال البحث العلمي عندما كنت في العاشرة من عمري، واشتركت في كورسات لتعلم كيفية صناعة الإنسان الآلي، وبدأت أدخل مسابقات روبورت.

وأضاف “بيتر” شاركت في مسابقة FIRST LEGO League (FLL) في عام 2013م للروبوت، ومسابقة بطولة الأولمبياد الروبوتي العالمي (WRO) World Robot Olympiad Egypt .

150874705084091900

وأوضح “بيتر” أن فكرة مشروع المتحف الذكي قائمة على أنه عند دخولي المتحف ورؤيتي للتماثيل، يكون أمامها باركود معين فابدأ في عمل scanning من الهاتف، ويبدأ في فتح نظام system معين على

ئالأبليكيشن الموجود على النت، وأقوم بارتداء النظارة الافتراضية، ويجب أن يكون هاتفي online.

وأضاف من خلال البرمجة، والجرافيك، والسوفت وير الذي استخدمه في مشروع المتحف الذكي أستطيع رؤية التماثيل وهي تتحرك، وهو يتحدث ويحكي عن نفسه، وابدأ في سؤاله كيفما أريد، واتحرك في المكان ككل، وأنا ارتدي النظارة الإفتراضية “”VR.

وأضاف أيضاً أن الزائر عندما يدخل المتحف يقوم بعمل scan للكود، ويفتح التطبيق، ويبدأ مشاهدة التماثيل والقطع الموجودة بالمتحف بتقنية الواقع الافتراضي.

وأكد”بيتر”أن التكنولوجيا الحديثة يمكنها أن تساعدنا في إنجاز المشروع بشكل كبير وسريع، وهناك برامج عديدة ستسهل عمل الفكرة، ولو توافرت إمكانيات جدية سيتم الإنتهاء من عمل المتحف الذكي سريعاً.

وأشار أن مشروعه غير مقتصر على المتحف الذكي فقط فحسب بل سيكون هناك روبورتات وإنسان ألي سيعملون بالتكنولوجيا الحديثة؛ لتأمين المتحف، ومراقبته بالكامل، بدلأ من تواجد موظفين للتأمين، وبالتالي فأن هذا سيوفر مجهود العاملين، وسيكون هناك دقة أكثر وتأمين بشكل أفضل.

وأضاف أن تلك الروبورتات لن تفقد تركيزها، فبمجرد شحنها بالطاقة الكهربائية ستظل تعمل، وبالتالي سنوفر أيضاً التكلفة المادية والعامل البشري.

وعن التكلفة أشار “بيتر” أن إنها ستكون حسب نوعية المتحف، وإذا كان لديه موقع “ويب سايت” أم لا، وإذا كان لديه Cloud Net أم لا، أو هل سيكون الموقع الخاص بالمتحف يتحمل شئ مثل هذا أم لا، وبالتالي ستكون التكلفة أكثر، وإذا توافر لدى متاحف أخرى website ستكون التكلفة أقل، فذلك يعتمد على الأجهزة التي تم العمل عليها.

وأضاف يمكن أن تكون التكلفة المبدئية للتمثال الواحد 2000-3000 جنيه، بالسيستم الخاص به، والنظارة الإفتراضية، ولكن ذلك سيزيد من ناحية أخرى سيزيد من الدخل المالي خاصةً إذا كان الزائر أجنبي.

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-3

وأشار أنه شارك في مسابقة ” Intel Isef”عام 2016 م وحصل على المركز الأول على مجال العلوم السلوكية والاجتماعية بالمسابقة عن مشروع المتحف الذكي، أما في عام 2017م شارك بذات المسابقة وحصل على المركز الأول على جميع المجالات من ضمن 12000مشروع كان مشارك في مسابقة  Intel isefمصر، والتي أقيمت في مكتبة الإسكندرية.

وأضاف سافرت إلى لوس أنجلوس بأمريكا تمثيلاً لمصر في المستوى الأخير من المسابقة، وتم تصنيفي من ضمن أفضل 1778مشروعا مشاركا بالمسابقة على مستوى العالم، وحصلت أيضاً على special award من الجمعية الأمريكية لعلم النفس عن المشروع ذاته.

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-12

وأضاف أخذت المواد المتوفرة معي، والنظارة الإفتراضية، وذهبت لبعض متاحف مصر، وقمت بعمل تجربة بالفعل على الزائرين لإحدى المتاحف، وعملت إستبيانات في متاحف مصر بشكل عام؛ لأخذ أراء الناس حول الفكرة، ونسبة القابلية للمشروع، وماهي المشكلة التي واجهتهم قبل ذلك في المتحف، وهل المشروع يمكن أن يكون حل، وهل سيستفيدوا من المشروع أم لا.

وأضاف هناك مواطنين لم يدخلوا متاحف قبل ذلك، لذا فهذه الطريقة التي أوفرها من خلال مشروعي ستكون أفضل، فلابد أن يذهب المواطنين إلى متاحف بلدهم، لكي يتعرفوا على الثقافات الخاصة بهم.

وأشار أقرب فرصة ستأتي لي سأقوم بتنفيذ المشروع فوراً، وأتمنى بالطبع تنفيذ الفكرة بمتاحف العالم، وحالياً أحاول التواصل مع أكثر من متحف بالخارج لتنفيذ المشروع، فهو بالتأكيد لم يتم تنفيذه بدون دعم له من الجهات المختلفة.

23805707_1809221305778481_257633438_n

وأشار في نهاية حديثه أن المتحف الذكي فكرة جديدة، وحتى الأن مازال لم يتبن أحد مشروعه، وتحدث إلى وزير التعليم العالي للحصول على منحة لكي يلتحق بكلية الهندسة، ولكن تم رفضه بسبب مجموعه بالثانوية العامة، وقال إنه يتمنى الانتهاء من إجراءات المنحة للالتحاق بكلية هندسة خارج مصر؛ حتى يبدأ التطوير أكثر في مشروعه، فكل الذي وصل إليه كان بالتعليم الذاتي والكورسات، وهدفه من المشروع الخاص به تعليمي حتى يتعلم المواطنين بطريقة أفضل ويفهمون بشكل جيد.

 


مقالات ذات صلة

لعبة PUBG العالمية تأتي إلى الهواتف الذكية في الصين

لعبة PUBG العالمية تأتي إلى الهواتف الذكية في الصين

كتبت- روان سامي من الواضح أن الفكرة الخيالية عن وجود تماثيل تستيقظ وتتحدث إليك بات قابلة للتحقق في زمن تورة…

سامسونج تسجل براءة اختراع بأقوى بطاريات العالم

سامسونج تسجل براءة اختراع بأقوى بطاريات العالم

كتبت- روان سامي من الواضح أن الفكرة الخيالية عن وجود تماثيل تستيقظ وتتحدث إليك بات قابلة للتحقق في زمن تورة…

سناب شات تحارب محاولة هدمها بخواص جديدة

سناب شات تحارب محاولة هدمها بخواص جديدة

كتبت- روان سامي من الواضح أن الفكرة الخيالية عن وجود تماثيل تستيقظ وتتحدث إليك بات قابلة للتحقق في زمن تورة…


إبق على اتصال

إحصلوا على باقة من آخر وأهم أخبار التكنولوجيا والاختراعات مباشرةً عبر بريدكم الإلكتروني
إشتراك